الجمعة، 17 أكتوبر، 2014

العراق .. اهالي مكيشيفة في محافظة صلاح الدين يعثرون على عشرات الجثث لابناءهم الذين اعتقلوا قبل فترة على يد عصابات المليشيات الشيعية المجوسية الارهابية ملقاة في ابار زراعية


دوافع الانشقاق عن جيش الغدر والنفاق ، اللقاء المفتوح مع العريف عبد الله شحادة المنشق عن الجيش الشيعي اللبناني الارهابي .. ال سعود برسلون السلاح للجيش اللبناني الشيعي الارهابي لقتل اهل السنة !!! ???


ثوار ريف دمشق يثأرون لحي "بابا عمرو" بقتل المجرم الارهابي العميد الركن " محمود أبو عراج" .. المجرم المذكور قاد بداية الثورة حملات القصف والتدمير وقتل الاهالي ضد حمص، لاسيما حي "بابا عمرو"



لحظة وصول جثمان الجنرال الإيراني المجرم المجوسي الارهابي جبار دريساوي الي مطار الأهواز بعد مقتله في حلب


الخميس، 16 أكتوبر، 2014

سركيس نعوم: شريك مجهول ( امريكا )يحمي نظام الأسد؟




أكَّد صديق عزيز قريب من “حزب الله” ومن نظام الرئيس السوري أن الأخير صمد في وجه الثورة التي قامت عليه، وانه سينتصر في النهاية إذ لا حل من دونه. ثم تساءل (تساؤل العارف ربما) عن شريك مجهول للنظام المذكور سيتولى مستقبلاً “إخراج” الحل للأزمة – الحرب السورية بموافقة الأسد واستمراره في السلطة. وفي النهاية اعترف الصديق العزيز بجميل إيران وابنها اللبناني “حزب الله”، وروسيا الاتحادية والصين إذ مكّنوا حليفهم الأسد من الصمود في قسم واسع من بلاده ومن الاستمرار في الهجمات الناجحة على الثائرين عليه.
طبعاً حاول الصديق المشار إليه الإيحاء أن أميركا هي الشريك المجهول لأسد سوريا، ودعا إلى البحث العميق للتأكد من ذلك. فهل تأكيده هذا في محله؟
لا شك في أنه يستند في تأكيده إلى جملة معطيات لا يمكن التقليل من أهميتها أبرزها الآتي:
1 – إمتناع الإدارة الأميركية برئاسة أوباما عن تزويد المعارضة السورية وخصوصاً بعد تحولها ثورة مسلحة، وبعد تكوّن ما سمّي “الجيش السوري الحر” إثر فرار عشرات الآلاف من جنود الجيش النظامي وضباطه، ما تحتاج إليه من سلاح وتدريب.
2 – إمتناع الإدارة الأميركية عن الضغط على الدول الحليفة لها في المنطقة المؤيدة للثورة ولإسقاط الأسد ونظامه، وأبرزها تركيا والمملكة العربية السعودية وقطر، لكي توحّد “تدخُّلها” في سوريا، أي لكي توحِّد فصائل الثوار، وتساعدها على تشكيل قيادة سياسية واحدة لها في الداخل وقيادة مماثلة في الخارج. وسمح ذلك للدول المذكورة بالعمل منفردة مع الثوار وبالتنافس على “تشغيلهم” لتنفيذ “أجندة” كل منها. وامتناع الإدارة أيضاً عن “إقناع” الدول الحليفة نفسها بأنها لن تتدخّل عسكرياً وبأن تدخلاً كهذا يفترض أن تقوم به هي، لأن الشعوب العربية والمسلمة لم تعد تقبل جيوشاً مسيحية (صليبية) على أراضيها، وإن لمساعدتها، جراء انتشار الأفكار الأصولية المتشددة.
3 – إمتناع الإدارة الأميركية عن إعطاء الضوء الأخضر لإقامة منطقة حظر طيران داخل سوريا آمنة رغم المطالبات العربية والتركية بها منذ بداية الثورة. وهو يتكرر الآن بعد تكرار تركيا المطالبة. وأعطى ذلك انطباعاً أن أميركا لا تستهدف نظام الأسد بل “داعش” والإرهابيين فقط.
4 – تفضيل الإدارة الأميركية تسوية سياسية للأزمة – الحرب السورية. وأظهرت ذلك بتفاهمها مع روسيا التي وجدت لها مخرجاً من التورط العسكري هو الأسلحة الكيميائية السورية ثم “إعلان جنيف – 1″ ومؤتمر جنيف – 2. والموقف الاميركي لا يزال من دون تغيير.
5 – تبادل المعلومات الاستخبارية عن الإرهابيين في سوريا والعراق وربما خارجهما بين الأسد وواشنطن، وحرص الأخيرة على عدم استهداف قوات الاول وآلته العسكرية شرط عدم استغلاله الغارات الجوية “للتحالف الدولي” على “داعش” و”النصرة” وأمثالهما لتعزيز مواقعه.
لكن لا شك أيضاً في أن تأكيد الصديق العزيز يستند إلى تمنيات في رأي المناهضين لموقفه من أحداث سوريا. فتركيا حليفة أميركا والعضو في حلف شمال الأطلسي ونقطة الارتكاز المهمة في مكافحة الإرهاب في سوريا تصر على إسقاط الأسد وعلى إقامة منطقة حظر طيران آمنة وعلى رفض كيان كردي داخل سوريا. والمملكة العربية السعودية وقطر وغالبية العالم العربي والإسلامي السنّي تريد إنهاء نظام الأسد. وعدم التجاوب معها في الحد الأدنى يعرض “التحالف” إلى الإخفاق وربما يفرض على دوله الكبرى إرسال جيوش برية رغم رفضها ذلك. فضلاً عن أنه قد يؤلب العالم السنّي كله على أميركا. ولا بد أن يشجع ذلك التيارات المتشددة وتنظيماتها. أليس هذا ما حصل بعد التردُّد الأميركي الدولي في سوريا؟ وألم تكن “النصرة” و”داعش” من نتاج الغضب العربي – الاسلامي من عدم الاهتمام الأميركي؟
في اختصار، هناك دول لا تمانع في استمرار الأسد مثل إسرائيل وحتى مثل الأردن الذي لا يريد مشكلات في بلاده. لكن ذلك صار أمراً صعباً. أما الأمر الأكثر سهولة – أميركياً – فهو إضعاف التنظيمات المتطرفة الإرهابية وتقوية الأخرى المعتدلة ومنع الأسد من الإفادة من ذلك، ومن ثم إدارة تقسيم واقعي على الأرض والتعامل مع الأسد كزعيم أقلية وليس كنظام ريثما يأتي وقت الحلول.
طبعاً ليس هذا الكلام دفاعاً عن أحد أو ضد أحد، فالدول الكبرى لا يؤمَن جانبها إجمالاً

مقتل المجرم الارهابي اللواء الركن المهندس “حسين محي الدين دبرها” قائد فرع الآليات و الذخيرة في مدينة حمص وهو من محافظة طرطوس مدينة دريكيش على يد أحد عناصره برتبة مساعد اول .. اثر حلاف نشب بينهما بسبب صفقة اختلاس اسلحة


بطل من خان شيخون يستشهد واقفا وبيده رشاشه في مواجهة عصابات الغدر والارهاب الطائفية المجوسية الارهابية

video

"حزب اللات" اللبناني الشيعي المجوسي الارهابي يستأذن ايران الفارسية المجوسية الارهابية لمغادرة سوريا.. وإيران: لم يَحِن الوقتُ بعد


الأربعاء، 15 أكتوبر، 2014

صنع في سورية الاموية على يد عصابات الغدر والارهاب الشيعية النصيرية الارهابية المجوسية


الفلوجة اليوم قصف طيران التحالف على الاحياء السكنية وسوق المدينة المركزي وقرب بوابة مستشفى الأطفال وأصابات وضحايا في صفوف المدنيين

video

العراق .. فيديو أختطاف الشيخ فالح السعدون في البصرة من قبل المليشيات الشيعية

video

مقتل المجرم الارهابي العميد عمار جودت زيدان من القرداحة المجوسية الارهابية على يد ابطال ثوارنا الاحرار


تسريب محضر اجتماع للمجرم الارهابي علي مملوك مع عدد من قادة مايسمى الجيش الالكتروني الارهابي



وصل من مصدر موثوق أن علي مملوك أشرف على أجتماع مهم لعدد من قادة مايسمى الجيش الالكتروني وكان عددهم 21 أدمن صفحات ومواقع الكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي .
وقد حضر الاجتماع عدد من ضباط المخابرات من أمن الدولة والامن الجوي والعسكري بالاضافة الى لونا الشبل المستشارة الاعلامية بالقصر الجهموري
وسوف أذكر لكم بعض ما دار في الاجتماع حسب
1- بعد التهنئة بالعيد نقل لهم مملوك تحيات بشار الاسد شخصيا وطلب منهم نقل تحيات بشار الى جميع افراد الجيش الالكتروني الذي وصل عدده الى مايقارب 50 الف عضو
2- قال لهم مكافأة قدرها 5 مليون سوري لمن يستطيع خرق تردد قناة العربية او الجزيزة ولو لدقيقة واحدة ويتم وضع صورة الرئيس وعلم بشار
3- قال لهم حرب الكلمات مثل حرب الدبابات وحرب الطائرات وشكرهم على جهودهم الجبارة خلال تفجيرات حي عكرمة الارهابية كما قال
4 - طلب منهم تكثيف جهودهم في هذه الظروف الصعبة ومراقبة صفحات ومواقع الارهابين بدقة من خلال تجميع صور قادتهم واقاربهم وتحميل مقاطع الفيديو التي ينشروها على صفحاتهم وارسالها الى الجهات المختصة من اجل تحليلها وحتى اسماء قتلى الارهابين من اجل ذكرها على الاعلام السوري الرسمي والاعلام الصديق
5- طلب منهم تضخيم أنجازات التي يحققها الجيش العربي السوري وتقزيم ما يحققه الارهابين
6 - طلب منهم ايقاع الفتن بين الارهابين والاهالي وذلك من خلال صفحاتهم التي يديرونها وتحمل اسماء اسلامية ( ابو القعقاع - ابو قتادة - البراء - ابو بكر- حذيفة الخ) من خلال القول كل الضحايا المدنيين بسبب وجود المسلحين بين المدنيين والمطالبة بخروجهم
7- اظهار جرائم التحالف كما قال عند سقوط مدنيين خلال القصف وكذلك التركيز على جرائم الاحتلال الصهيويني على اطفال غزة .. وذلك من اجل ترسيخ فكرة انه في حال الحرب اجباري سوف يسقط مدنيين مهما كانت القذائف ذكية - كذلك اظهار القصف الجوي المعادي يتم بالتعاون مع الجيش السوري
8 - ايقاع الفتنة بين الفصائل الارهابية الاسلامية وبين الفصائل الارهابية التي تعتبر نفسها معتدلة ( وتكون من خلال تبادل اتهامات بالعمالة وبالسرقات وبالفساد والتخريب الخ ) وقال كل طلقة يطلقونها على بعضهم البعض هي نصر لكم
9- النيل من سمعة قادة الارهابين واتهام بالسرقة والتخوين وتخريب البلد والعمالة للغرب وللعرب وذكر بالاسم ( زهران علوش وضحك وقال بل زعران علوش - احمد عيسى الشيخ - جمال معروف - بشار الزعبي - رياض الاسعد - سليم ادريس - عبدالجبار العكيدي - زاهر الساكت - العرعور - منذر ماخوس - فيصل القاسم - همام حوت - مازن الناطور - عبد الحكيم قطيفان وغيرهم )
وهنا ذهب علي مملوك من الاجتماع لامر طارىء وتابع ضابط برتبة لواء من أمن الدولة أسمه زهير حمد وهو شيعي وأعطى الاذن للمستشارة لونا الشبل بالكلام وتعطي بعض الملاحظات
1- قالت لايجوز ان يظهروا في صفحاتهم سوى جهد الجيش السوري والعلم السوري وعدم ذكر فضل لاي قوة اخرى في ارساء الامن في سوريا
2- طلبت منهم كسب عناصر جدد في الجيش الالكتروني وخصوصا من الاناث
3- تضخيم قوة الجيش السوري وتقليل من حجم الارهابين وانه ما من سبيل للحل سوى المصلحة والعودة الى حضن الوطن
4 - اظهار المعارضة المسلحة على انها اجنبية من ستين دولة والسوريين هم ضحية لهم
5 - اظهار دور رؤساء العشائر الموالين للنظام
6 - الابتعاد عن الطائفية في الطروحات وقالت نريد سوريا مثل هذه القاعة حيث متواجد فيها كل الطوائف
7- اظهار أذلال المهجرين السوريين خصوصا الاردن وتركيا وحالات الاغتصاب للسوريات بالمخيمات
في نهاية الاجتماع تم توزيع مبالغ مالية على الحضور

شبيح نصيري علوي مجوسي الارهابي يوجه رسالة لأمه قبل وصول الثوار إليه


"جبهة النصرة" تطلب من الأهالي مراجعة مقراتها




كشف الداعية السعودي، المقيم في سوريا، الدكتور عبد الله المحيسني، عن عملية لتبادل أسرى بين جبهة النصرة والنظام السوري، مطالبًا أهالي الأسرى بتسجيل أسماء ذويهم في أي مقر للنصرة.

وكان بيان منسوب إلى جبهة النصرة قد صدر يوم الاثنين الماضي، أعلنت فيه الجبهة عن مشروع تبادل أسرى مع النظام، وناشدت أهالي المعتقلين للمبادرة وزيارة مقرات جبهة النصرة خلال مدة أقصاها أربعة أيام، لتقديم بيانات أبنائهم المعتقلين.

وجاء في البيان: "جبهة النصرة كانت وما زالت تقاتل وتقدم الشهداء والدماء نصرة لأهلهم في الشام، وتحرص دائمًا على أن تفكّ الأسيرات والأسرى لدى هذا النظام النصيري الكافر، والله لن يهدأ لنا بال، ولن تفتر لنا عزيمة حتى نحرر كل أخواتنا وإخواننا في سجون النصيري، وحتى نحرر آخر شبر من أرض الشام، ونقول لأهلنا إن هناك تبادل أسرى، وعلى ذلك ندعو أهلنا في الشام، من له أسير في سجون العلوية بأن يقدم اسمه لأقرب مقر لجبهة النصرة خلال مدة أقصاها أربعة أيام. والمعلومات المطلوبة: الاسم الثلاثي، اسم الأم، تاريخ الاعتقال".

مرح البقاعي :”العلوي تفجّر” في حي المهاجرين



ماهذه “اللطمية” التي لا تتوقف عن الاستشهاد بها وتقول أنها أصبحت ظاهرة متداولة في شوارع دمشق وأحيائها، سألت صديقي الناشط في غوطة دمشق، وهو المحامي في سنته الأخيرة بكلية الحقوق وقد اضطر إلى تعليق دراسته والالتحاق بالجيش الحر للدفاع عن أهله في مدينته دوما؟

اللطميات هي مسيرات دينية ينظّمها المتشدّدون من الشيعة العرب والإيرانيين، وعادة ما يرافقهم أطفال وقصّر، حيث يمارسون طقوس مازوشية من ضرب وتعذيب لأجسادهم على الملأ، وفي مواكب سيارة. وغالباً ما تكون المبالغة في لطم الصدر العاري، والتي يصاحبها في موسم عاشوراء طقوس دموية من تجريح الرأس والصدر بالأمواس والسكاكين الحادة وكذا إللحاق الأذى بالبدن تحت ضربات الجنازير، غالباً ما تهدف إلى استفزاز الجمهور وعرض عضلات التفوق المذهبي والسطوة الطائفية في بيئة مضادة. وظهور اللطميات، على حين غرة، في المحيط السني الدمشقي إنما يدفع إلى السطح بأداة من أدوات القمع السياسي الذي أنتجه النظام بتحالفه مع الميليشيات الشيعية في إيران والعراق ولبنان؛ تلك المجموعات المسلّحة التي تحارب من أجل بقائه من جهة، وامتدادها من جهة أخرى، على طول وعرض الأرض السورية.

هذا ماقاله صديقي الناشط الذي لم يغادر ريف دمشق، وأعرب عن امتعاضه من مشاهد اللطميات المتكررة وهي تتحرك بحرية كاملة، وبأجساد مريديها شبه العارية والمدماة، في الأحياء السنية المحافظة من العاصمة دمشق، وفي أسواقها القديمة، وحتى داخل حرم جامعها الأموي، إمعاناً في التحدّي والاستفزاز لمشاعر الدمشقيين الدينية وتقاليدهم الاجتماعية وذاكرتهم الثقافية والوجودية.

وليزيدني صديقي من البيت شعراً ومن الألم قهراً أرسل لي شريط لأغنية على اليوتيوب قال لي أنها تصدح على حواجز النظام ليل نهار في الحي الذي ولدتُ ونشأتُ فيه: المهاجرين؛ أما عنوان الأغنية فهو: المدّ العلوي تفجّر والحلم الأموي تكسّر.

من نافل القول أن هذه الجائحة العقائدية ليست سوى انعكاس كيدي لتهاوي النظام وانحسار قدرته في السيطرة العسكرية والأمنية على الشارع السوري، فما كان له إلا أن يلجأ إلى القمع المذهبي الترهيبي لأهل دمشق الذي غالبيتهم من السنة المعتدلين، والذين لم يعتادوا، في تاريخهم البعيد أوالقريب، على أن يكونوا شاهداً حيادياُ على اختراق بيئتهم من أيٍّ من مظاهر التطرف الديني، شيعياً جاء أم سنيّاً.

أما النظام السوري المتهالك ببطء رغم وقوف قوتين كبرتين إلى جانبه وإمدادهما له بالخبراء والأسلحة والدعم الإعلامي والسياسي في المنابر والمحافل الدولية، فلم يستطع ــ حتى تاريخ كتابة هذه السطورــ حسم معركته مع المعارضة المسلحة، في حين لجأ إلى جولات الترهيب الطائفي الدموي، وإلى حقن النفوس بأحقاد وعقد التاريخ المتراكمة، ليفجّر صاعقها دفعة واحدة حين تنسدّ في وجهه كل سبل الخلاص ولاسيما بعد أن بدأ التحالف الدولي غاراته الجوية المباشرة على شمال سوريا في حملة عسكرية ضاربة، غير محدودة الزمان والمكان، بدأت في الرقة ولن تكون نهايتها هناك.

فبشار الأسد “العلوي”، الذي يشترك في مقتل أكثر من 65 ألفاً من العلويين في حربه الشعواء على المدن والآهلين، يجد نفسه مضطراً إلى نشر مناخ الأبارثيد الطائفي في بنى النسيج الاجتماعي السوري المتهتك تحت ضربات منجل الموت الذي حصد مئات الآلاف من الحيوات، من المعارضة والموالاة، وقد بدأ الشعور باللاجدوى والنقمة يتسلل إلى قلوب أتباعه ومواليه الذين تعبوا من الموت الدوّار في بيوتهم، وأصبحوا يدركون عبثية ما جرّهم إليه الأسد وعائلته من أجل بقائهم في الحكم مهما كان الثمن غالياً، ومهما اتسع حجم هذه المحرقة.

وليست طقوس اللطم في دمشق إلا مظهراً من مظاهر تلك النوايا الأسدية المبيتة لشق الصف، ورسم الخط الأحمر بين شيعي وسني، بما يحفظ التفوق العلوي على مستوى الإحكام على السلطة من طرف، وكسر شوكة أحفاد الأمويين (كما تقول أغنية علي بركات) من أجل القبض على العاصمة رهينةً، من طرف آخر.

أما حافظ الأسد، أبو الفتنة بلا منازع، فقد لعب على الحبل الطائفي بباطنية بليغة، وتقلّب ببهلوانية بين معتقد علوي/ شيعي مرّة، وسنّي مرّات، حسب ما استدعيه حاجته السياسية والدستورية في ذاك الوقت للقبض على خنّاق الدولة والرعية.

وأما الابن الغرّ بشار، فقد أدار كؤوس أبيه الزعاف بجهالة وغطرسة تربّى عليها على مائدة الأسد الطائفية الغنية بكل مصطلحات التفرقة والهدم المجتمعي، والمضرّجة بعنف دموي رسمت العائلة على نهجه حدود سلطتها التي وضعت حركة الحياة السياسية والعلمية والاقتصادية السورية في ثلاجة الموتى، وها هي تدفع ما تبقى من البلد لقمة سائغة بين أنياب وحش التطرّف والاستبداد الديني الذي لم يكن إلا وليد الاستبداد السياسي وقد سقطت سوريا في شركه لعقود أسدية قهرية أربعة.

فصل المقال يأتينا من نيويورك، حيث ألقى الرئيس الإيراني حسن روحاني كلمته في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة مشدّداً على أن “محاربة الأسباب الكامنة وراء الإرهاب تحتّم معرفة جذوره وتجفيف ينابيعه من الفقر والتمييز والإذلال والظلم، ومن ثقافة العنف وسفك الدماء باسم الدين”. واتّهم روحاني أجهزة استخبارات (لم يحدّد هويتها) بأنها “وضعت سكاكين في أيدي متطرّفين ومجانين، وأن عليها أن تعتذر من هذا الجيل والأجيال المقبلة”.

السيد روحاني.. إذا كانت الاستخبارات الدولية قد وضعت سكاكين في أيدي متطرفين ومجانين، فمن وضع السكاكين في أيدي أصحاب اللطميات؟ وهل سيعتذر أصحابها من الجيل السوري على نشر ثقافة العنف الجوّالة بين أبنائه، تلك الثقافة التنازلية التي لم تساهم فقط في تغيير مجرى حياته وحسب، بل وفي إنهائها في معظم الحالات؟!


الشبيح المصري مدمن المحدرات والحشيش شعبان عبدالرحيم يشتم "أردوغان" لأنه تدخل إلى جانب الشعب السوري ضد نظام الارهاب السوري باغنية من تاليف ملخن شبيح شيعي مجوسي ارهابي "إسلام خليل"


"أبو محمد الفاتح" يكشف سر قوافل سيارات الإسعاف التي كانت تجوب دمشق



قال القائد العام لاتحاد أجناد الشام اليوم الأربعاء إن فصائل الغوطة الشرقية نفذت عملية "نوعية" على مواقع عصابات النظام ومرتزقته الارهابيين في جبهة جوبر بدمشق، مؤكدا أن النظام الارهابي تكبد خلالها أكثر من 100 قتيل.

وأوضح "أبو محمد الفاتح" ان العملية تمت أمس الثلاثاء، مقرا باستشهاد عدد من المقاتلين المهاجمين، بلغوا قرابة 15 عنصرا، منهم قائد ميداني يدعى "أبو ضرغام".

وتأتي تصريحات "الفاتح" بعد يوم عاشه سكان دمشق، وهم يعاينون قوافل سيارت الإسعاف تتدفق ويسمعون أبواقها تدوي في أرجاء العاصمة، دون أن يعرف كثير منهم السبب.

ووصف "الفاتح" الحال المعنوية المنهارة لجنود النظام، قائلا: "أصبح شبيحة الأسد على الجبهات يخشون من خيالهم ويفزعون من حفيف الأشجار وخرير المياه، فالمجاهدون يباغتونهم من تحت الأرض وينزلون بساحتهم كالصواعق".

ودلل على كلامه بحادثة وقعت أثناء عملية الأمس، روى طرفا منها بالقول: "وصل أحد قادة الاقتحام متسللاً إلى إحدى مجموعات العدو وهم يرقصون، فربّت على كتف أحدهم فصاحوا كما النساء فزعاً

طبعاً تم ترحيلهم جميعاً إلى جهنم".

ويعد "اتحاد أجناد الشام" من أبرز الفصائل العسكرية الناشطة في محيط دمشق، وقد انضوى تحت لواء "القيادة الموحدة في الغوطة"، التي تشكلت مؤخرا، حيث تولى "الفاتح" منصب نائب القائد العام في هذه القيادة.

طفوله سورية في شوارع بيروت ..


لاتعلي صوتك .. الشام شامنا .. شام العرب .. ام الطيبة

video

حمص حي الوعر .. اسماء بعض شهداء الحي حتى اللحظة



الشهيد عمر مشهور لخولي
الشهيد علي جنيد الحسين
الشهيدة أمينة جوخدار (أم سامي)
الشهيدة أيمان خلاص
الشهيدة الطفلة رحمة راكان المحمد
الشهيد فهمي باكير
الشهيد ابن فهمي باكير
الشهيد بلال المصري
الشهيد عمر حميدي الحميدي
وهناك أعداد من المفقودين

حمص حي الوعرعصابات النظام الارهابية تستهدف الحي برصاص الشيلكا التي تحرق البيوت بشكل كثيف 15-10-2014


حلب .. الثوار من الجبهة الإسلامية يعلنون تمكنهم من قتل 12 عنصر لقوات النظام الارهابي إثر استهداف باص كانوا يستقلونه في اللواء 80


طرطوس تسجل اول مظاهرة نصيرية علوية تطالب باسقاط النظام الارهابي واعتقالات بالجملة