السبت، 1 نوفمبر، 2014

العراق .. احتفالات المجوس بعاشوراء !! هل لهذا من الاسلام بشئ ?? اليس صلاة ركعتين عند الله بخير مما يفعلون

video

العراق .. المجوس في العراق يسعيضون بجثث قتلاهم المفقودة في ساحات القتال في العزاء ببساطيلهم العسكرية


جيش العراق الوطني


العراق .. المجوس بحتفلون بذكرى عاشوراء في كنائس العراق


العراق .. الصلاة على الطريقة المجوسية


العراق .. فيديو اعتقال عناصر صحوة البو نمر


العراق .. رصد المعارك بجامعة تكريت من اكثر من كامرة 31/10/2014


نظام الاحتلال النصيري الطائفي المجوسي الارهابي يسلم أهالي "القريتين" جثامين 43 شهيدا دفعة واحدة قضوا تحت التعذيب



في خطوة ثبتت مدى ثقته بالإفلات من العقاب الدنيوي، سلم نظام بشار الأسد يوم الخميس جثامين 43 شخصا دفعة واحدة في مدينة القريتين بريف حمص، قضوا تحت التعذيب في أقبية المخابرات.


ولم يحدث أن أقدم النظام على تسليم مثل هذه الأعداد في يوم واحد وضمن مدينة واحدة، علما أن الشهداء اعتقلوا في فترات مختلفة.


وسرت شائعات بأن النظام قام بتصفية هؤلاء المعتقلين وتقصد تسليمهم لذويهم، كنوع من الانتقام الوحشي على تقدم تنظيم "الدولة" في ريف حمص، لاسيما في منطقة "شاعر" حيث تكبد النظام عشرات القتلى.


وأياً تكن دوافع النظام، وحيثيات تصفية هؤلاء الشهداء، فإن العدد الضخم هذا يعيد إلى الأذهان تلك المعلومات التي قدمها المصور العسكري الملقب "قيصر" ووثقها بآلاف الصور، وتحدث فيها عن عشرات الآلاف من عمليات القتل تحت التعذيب.

وهذه قائمة بالشهداء، تضعها "زمان الوصل" بين يدي جميع المنظمات الحقوقية المعنية في العالم، متقدمة بأحر التعازي لذوي الشهداء وسائلة لهم الصبر والسلوان:


أحمد تيسير الدروبي، أحمد عبد الخالق العموري، أحمد محمد العليوي، أحمد مروان الباكير، أحمد نايف شحود الإبراهيم، أيمن خضر العصورة، برهان راتب الشباك، جمال خالد الدعفيس، حسن خالد الكنوة، حسن عبدو الصبرة، دحام محمد طلال العبيد، رياض خالد الصويص، سامر محمد عزيز، صخر نايف قشوع، صلاح إبراهيم الشاهين، عادل أحمد السلامة، عبد الكريم أحمد السعد، عبد الله محمد الصليبي، عدي وليد الفارس، علاء صلاح الدين الخالد، عماد قاسم الدخان، عماد وليد فارس، فراس علي الأركي، قاسم زياد الخطيب، كنان عبد اللطيف الصليبي، محمد أكرم الدرويش، محمد راتب أبو غليون، محمد عبد الرحمن العبيد، محمد عماد الدين الفارس، محمد عيسى الحصي ، محمد محمد سعيد الفارس، محمد موسى الفيحان، محمود غسان المشلب، محي الدين أحمد العبد الله، مدين خالد خير الله، مصطفى عماد الدين الفارس، مكرم غسان القطاش، منصور علي الدروبي، مهند نضال العرندس، هشام عبد الرحيم اليسوف، هشام فواز العصورة، ورد عمر الفارس، يزن مروان الباكير.


وتبعد بلدة القريتين عن مدينة حمص قرابة 85 كيلومترا، ولايتخطى عدد سكانها 45 ألف نسمة.
زمان الوصل

اعلن انشقاقي عن عروبتكم … وهذه هويتي



حاولت سحبه من الماء لكن ثقل جسده منعني وكاد موج البحر أن يسحب جسدي الهزيل معه لنغرق سوياً، فيما المهرب الليبي كان يتفنن في توجيه الضربات على ظهري املا منه في التوقف عن محاولة انقاذ رفيقي الذي ابتلعته مياه البحر فيما بعد.
رفيقي الذي سقط سهواً من سجلات الانسانية عندما دخل لبنان ومن مطارها وصل الى مصر ومن ثم براً الى ليبيا كي يدفع في النهاية 3000 دولار امريكي كي يصل الى الشواطئ الايطالية، وفضل ابتلاع ملح البحر على البقاء في الجانب العربي لاسباب عديدة اهمها كما قال لي:” لم أجد مكاناً واحداً قدم لي الاحترام ونظر الي كأنسان اريد أن اشعر بإنسانيتي”.
لكي تشعر بشعور الحيوانات، فما عليك سوى ان تسمع فقط كلمات المهرب وهو يعتبر اخاك بالعروبة وهو يوجه لك اقسى الكلمات النابية عندما ترفض صعود المركب المهترئ وتطالب بالمال الذي دفعته، أو أن تسمع كلام المهرب الاخر الذي قطع بي الحدود من مصر الى داخل ليبيا، أو ان تشاهد نظرة الشك والاحتقار أحياناً في عيني ضابط الجوازات في احدى المطارات العربية وتحديداً عندما يشاهد نسر الجمهورية السورية على جوازك الازرق.
نعم شعرت بمعنى أن تنتظر الشات موعد ذبحها دون أي حراك أو مقاومة، بداية هذا الشعور عندما جلست في سيارة الشحن التي نقلتنا نحو الاراضي الليبية وكاد العطش أن يفتك بي وبرفيقي، ومرة اخرى في مركب التهريب نحو الشواطئ الايطالية حيث جلسنا كالاغنام متراصين ونشاهد المهربين كيف يدوسون على الركاب للتنقل بين ارجاء المركب نتيجة الازدحام الشديد.
في العاصفة فقدت صديقي، الذي كان مناصراً شرساً للقضية الفلسطينية، ومناصراً في حق اللبنانيين في تقرير مصيرهم وخروج الجيش السوري من لبنان وقد استدعي عدة مرات على افرع الامن نتيجة هذه المناصرة، وهو أيضاً من قام ورقص فرحاً في قهوة الروضة بدمشق عندما اعلن الرئيس المصري عن استقالته وكذلك الرئيس التونسي زين العابدين، وكان متابعاً حماسياً لتقدم قوات الثوار في ليبيا على الطاغية القذافي، وهو أيضاً من كفر بهم جميعاً عندما وجد نفسه مذلولاً بينهم في طريق رحلته نحو الشواطئ الايطالية.
في مخيمات لبنان ولد ابني البكر محمد آنذاك لم احصل سوى على ورقة من المختار تثبت وجوده على هذا الكوكب، وكان عناء البحث عن علبة حليب له امر في غاية التعقيد والصعوبة، صعوبة دفعتني الى بيع كل ما املك والذهاب في رحلة وصلت بها الى دولة السويد التي تتسم بالكفر والالحاد على حد زعم ابناء امتي العربية.
وقد استقلبني الكافرون افضل استقبال، وبعد فترة سمحوا لي بلم شمل اسرتي، ولم اعد اجد اي صعوبة في تامين طعام طفلي واحتياجاته، كما انه بات مسجلاً بشكل قانوني ومعترف به في هذا البلد الكافر اللعين
شكراً لكفرهم فقد قدم لي طعاماً واحتراماً، ولم يسمح لي ولو لليلة واحدة بالنوم تحت الامطار في خيمة قد تسقط علي بأي دقيقة وسمحوا لي ببدء حياة جديدة فيها الكثير من الامل.
قبل أن اختم كلماتي نسيت أن اقول شيء واحد … عندما وصلت الى السواحل الايطالية مزقت جواز سفري ولم انتظر وصولي الى السويد لفعل ذلك، فقد كرهته لدرجة لم اعد احتمل بقائه في جيبي، ورفعت يدي حاملاً هويتي التي كتب عليها جملة ” الجمهورية العربية السورية” معلناً انشقاقي عن عن كل كلمة في هذه الجملة اهمها كلمة عربية رامياً بها بعد ذلك في البحر دون أي اسف على ذلك.
نسيت امر أخر … تباً لعروبة لاتستطيع تقديم الحنان لابنائها الايتام، وشكراً لكفر كان بلسماً لجراحنا.

مالك أبو خير : كلنا شركاء

ضابط متفاعد من جيش الاحتلال النصيري المجوسي الارهابي يروي مأساة أمة





أنا العبد الفقير ... فاسمعوني

أنا يا سادة ضابط متقاعد في جيش نظام الاسد، راتبي التقاعدي لا يتجاوز 200 دولار امريكي وحاليا تم منعه عني لكوني "ارهابيًا" اهنت نفسية قائد الامة، وقائد الامة هدم بيتي وقدم الشلل لزوجتي نتيجة القصف كتعويض عن نهاية خدمة.

يا سادة ادعوكم لزيارة خيمتي في بلدة عرسال اللبنانية، ففيها معظم ذكرياتي التي جلبتها من بقايا منزلي، البعض منها تحطم تحت اقدام الجيش اللبناني مؤخرا اثناء تفتيشه الخيمة لكن لايهم، المهم أنني لم اتلقى صفعة على وجهي واحترم العسكري كبر سني.

يا سادة أثناء ذهابي ذات مرة في عرسال لشراء حاجيات لي توقف ضابط لبناني يحمل رتبة عسكرية مهمة وسالني عن اسمي، ولكونه يعرفني لكن قسوة اللجوء والذل بدلت تعابير وجهي، اعطيته اسمًا أخر غير اسمي، لان هذا الضابط أشرفت على تدريبه في الكلية الحربية بحمص مع الكثير من الضباط اللبنانيين ولم ارغب ان يراني بهذا الذل، بعد أن دمر هو ومجموعته اغراض خيمتي وشتموني.

يا سادة تعبت في تعليم ابنائي، وما زال مصرف حمص يطالبني لليوم بقروض اخذتها ليحصل الاول على شهادة دكتوراه في الهندسة الميكانيكية والثاني لكونه كسولا في الدراسة مثلي، تطوع في الجيش فيما ابنتي حصلت على شهادة في الحقوق، فمات ابني البكر تحت التعذيب في سجون النظام فيما انشق الثاني واستشهد في معارك القصير، وابنتي اسقطت جنينها التي حملت به في فرع الجوية بحمص.

كم وددت ان اعود الى حمص ولو ليوم واحد، واصرخ في قبر ابي واقول له انت خدعتني عندما قلت أن حزب البعث هو المنقذ لسوريا، كم كنت مخدوعا مثلي فلقد فعل حزب البعث ماعجزت اسرائيل عن فعله، لقد حولنا اعداء لسوريا التي تعيش بداخلنا.

يا سادة فعلت حسابا في هذا الازرق اللعين الذي يدعى (فيس بوك)، واستعرت نظارات جاري النازح وحاسوبه حتى اتابع ما تكتبون، وتعلمت الكثير من انواع الشتائم والقذف وتعلمت كيف يصبح الفرد متطرفًا في امته، وكافرا بعروبته وحاقدا على سير الأجندات المقرفة ومن يروج لها.

كم تمنيت أن ارسل لكم صورة لخيمتي، فقد نظفتها للتو من الوحل الذي اغرقها نتيجة المطر الذي انعم الله علينا به، وامنت مكانا مناسبا لزوجتي المشلولة، واستطعت تأمين ثمن الدواء المهدئ لابنتي الوحيد التي تعاني مرضا عصبيا بعد اعتقالها.

يا سادة لا داعي لان تحزنوا على قصتي، فقد طلبت من راويها ان ينسى كل ما قلته له وان يمحي من ذاكرته عنواني المقيت، فلقد قررت العودة الى جرود القلمون املا بقذيفة تنهي حياتي وذلي، وتنهي معي فكرة لطالما تعيش في راسي العنيد كجبل قاسيون "اننا فشلنا كسوريين أن ننتصر على نزواتنا وشهواتنا للسلطة قبل أن ننتصر على نظام الاسد".

فيديو اللحظات الاولى لدخول الجيش السوري الحر بقيادة العقيد عبدالجبار العقيدي الى عين العرب


صور مرتزقة اللواء الافغاني الشيعي المجوسي الارهابي الذي يقاتل الى جانب عصابات نظام الاحتلال النصيري الطائفي المجوسي الارهابي


روسيا الارهابية تدعم نظام الاحتلال الطائفي الارهابي السوري بشكل مباشر وعلى الارض من خلال فرقة الصخور الارهابية


الجمعة، 17 أكتوبر، 2014

العراق .. اهالي مكيشيفة في محافظة صلاح الدين يعثرون على عشرات الجثث لابناءهم الذين اعتقلوا قبل فترة على يد عصابات المليشيات الشيعية المجوسية الارهابية ملقاة في ابار زراعية


دوافع الانشقاق عن جيش الغدر والنفاق ، اللقاء المفتوح مع العريف عبد الله شحادة المنشق عن الجيش الشيعي اللبناني الارهابي .. ال سعود برسلون السلاح للجيش اللبناني الشيعي الارهابي لقتل اهل السنة !!! ???


ثوار ريف دمشق يثأرون لحي "بابا عمرو" بقتل المجرم الارهابي العميد الركن " محمود أبو عراج" .. المجرم المذكور قاد بداية الثورة حملات القصف والتدمير وقتل الاهالي ضد حمص، لاسيما حي "بابا عمرو"



لحظة وصول جثمان الجنرال الإيراني المجرم المجوسي الارهابي جبار دريساوي الي مطار الأهواز بعد مقتله في حلب


الخميس، 16 أكتوبر، 2014

سركيس نعوم: شريك مجهول ( امريكا )يحمي نظام الأسد؟




أكَّد صديق عزيز قريب من “حزب الله” ومن نظام الرئيس السوري أن الأخير صمد في وجه الثورة التي قامت عليه، وانه سينتصر في النهاية إذ لا حل من دونه. ثم تساءل (تساؤل العارف ربما) عن شريك مجهول للنظام المذكور سيتولى مستقبلاً “إخراج” الحل للأزمة – الحرب السورية بموافقة الأسد واستمراره في السلطة. وفي النهاية اعترف الصديق العزيز بجميل إيران وابنها اللبناني “حزب الله”، وروسيا الاتحادية والصين إذ مكّنوا حليفهم الأسد من الصمود في قسم واسع من بلاده ومن الاستمرار في الهجمات الناجحة على الثائرين عليه.
طبعاً حاول الصديق المشار إليه الإيحاء أن أميركا هي الشريك المجهول لأسد سوريا، ودعا إلى البحث العميق للتأكد من ذلك. فهل تأكيده هذا في محله؟
لا شك في أنه يستند في تأكيده إلى جملة معطيات لا يمكن التقليل من أهميتها أبرزها الآتي:
1 – إمتناع الإدارة الأميركية برئاسة أوباما عن تزويد المعارضة السورية وخصوصاً بعد تحولها ثورة مسلحة، وبعد تكوّن ما سمّي “الجيش السوري الحر” إثر فرار عشرات الآلاف من جنود الجيش النظامي وضباطه، ما تحتاج إليه من سلاح وتدريب.
2 – إمتناع الإدارة الأميركية عن الضغط على الدول الحليفة لها في المنطقة المؤيدة للثورة ولإسقاط الأسد ونظامه، وأبرزها تركيا والمملكة العربية السعودية وقطر، لكي توحّد “تدخُّلها” في سوريا، أي لكي توحِّد فصائل الثوار، وتساعدها على تشكيل قيادة سياسية واحدة لها في الداخل وقيادة مماثلة في الخارج. وسمح ذلك للدول المذكورة بالعمل منفردة مع الثوار وبالتنافس على “تشغيلهم” لتنفيذ “أجندة” كل منها. وامتناع الإدارة أيضاً عن “إقناع” الدول الحليفة نفسها بأنها لن تتدخّل عسكرياً وبأن تدخلاً كهذا يفترض أن تقوم به هي، لأن الشعوب العربية والمسلمة لم تعد تقبل جيوشاً مسيحية (صليبية) على أراضيها، وإن لمساعدتها، جراء انتشار الأفكار الأصولية المتشددة.
3 – إمتناع الإدارة الأميركية عن إعطاء الضوء الأخضر لإقامة منطقة حظر طيران داخل سوريا آمنة رغم المطالبات العربية والتركية بها منذ بداية الثورة. وهو يتكرر الآن بعد تكرار تركيا المطالبة. وأعطى ذلك انطباعاً أن أميركا لا تستهدف نظام الأسد بل “داعش” والإرهابيين فقط.
4 – تفضيل الإدارة الأميركية تسوية سياسية للأزمة – الحرب السورية. وأظهرت ذلك بتفاهمها مع روسيا التي وجدت لها مخرجاً من التورط العسكري هو الأسلحة الكيميائية السورية ثم “إعلان جنيف – 1″ ومؤتمر جنيف – 2. والموقف الاميركي لا يزال من دون تغيير.
5 – تبادل المعلومات الاستخبارية عن الإرهابيين في سوريا والعراق وربما خارجهما بين الأسد وواشنطن، وحرص الأخيرة على عدم استهداف قوات الاول وآلته العسكرية شرط عدم استغلاله الغارات الجوية “للتحالف الدولي” على “داعش” و”النصرة” وأمثالهما لتعزيز مواقعه.
لكن لا شك أيضاً في أن تأكيد الصديق العزيز يستند إلى تمنيات في رأي المناهضين لموقفه من أحداث سوريا. فتركيا حليفة أميركا والعضو في حلف شمال الأطلسي ونقطة الارتكاز المهمة في مكافحة الإرهاب في سوريا تصر على إسقاط الأسد وعلى إقامة منطقة حظر طيران آمنة وعلى رفض كيان كردي داخل سوريا. والمملكة العربية السعودية وقطر وغالبية العالم العربي والإسلامي السنّي تريد إنهاء نظام الأسد. وعدم التجاوب معها في الحد الأدنى يعرض “التحالف” إلى الإخفاق وربما يفرض على دوله الكبرى إرسال جيوش برية رغم رفضها ذلك. فضلاً عن أنه قد يؤلب العالم السنّي كله على أميركا. ولا بد أن يشجع ذلك التيارات المتشددة وتنظيماتها. أليس هذا ما حصل بعد التردُّد الأميركي الدولي في سوريا؟ وألم تكن “النصرة” و”داعش” من نتاج الغضب العربي – الاسلامي من عدم الاهتمام الأميركي؟
في اختصار، هناك دول لا تمانع في استمرار الأسد مثل إسرائيل وحتى مثل الأردن الذي لا يريد مشكلات في بلاده. لكن ذلك صار أمراً صعباً. أما الأمر الأكثر سهولة – أميركياً – فهو إضعاف التنظيمات المتطرفة الإرهابية وتقوية الأخرى المعتدلة ومنع الأسد من الإفادة من ذلك، ومن ثم إدارة تقسيم واقعي على الأرض والتعامل مع الأسد كزعيم أقلية وليس كنظام ريثما يأتي وقت الحلول.
طبعاً ليس هذا الكلام دفاعاً عن أحد أو ضد أحد، فالدول الكبرى لا يؤمَن جانبها إجمالاً

مقتل المجرم الارهابي اللواء الركن المهندس “حسين محي الدين دبرها” قائد فرع الآليات و الذخيرة في مدينة حمص وهو من محافظة طرطوس مدينة دريكيش على يد أحد عناصره برتبة مساعد اول .. اثر حلاف نشب بينهما بسبب صفقة اختلاس اسلحة


بطل من خان شيخون يستشهد واقفا وبيده رشاشه في مواجهة عصابات الغدر والارهاب الطائفية المجوسية الارهابية

video

"حزب اللات" اللبناني الشيعي المجوسي الارهابي يستأذن ايران الفارسية المجوسية الارهابية لمغادرة سوريا.. وإيران: لم يَحِن الوقتُ بعد


الأربعاء، 15 أكتوبر، 2014

صنع في سورية الاموية على يد عصابات الغدر والارهاب الشيعية النصيرية الارهابية المجوسية


الفلوجة اليوم قصف طيران التحالف على الاحياء السكنية وسوق المدينة المركزي وقرب بوابة مستشفى الأطفال وأصابات وضحايا في صفوف المدنيين

video

العراق .. فيديو أختطاف الشيخ فالح السعدون في البصرة من قبل المليشيات الشيعية

video